تحسين انتاجية الموالح فى الاراضى التى تعانى من مشاكل الملوحة

تحسين انتاجية الموالح فى الاراضى التى تعانى من مشاكل الملوحة
كتب  ـ د. وليد فؤاد ابوبطة ـ   معهد بحوث البساتين – مركز البحوث الزراعية
 تحسين انتاجية الموالح فى الاراضى التى تعانى من مشاكل الملوحة
تعتبر المنطقة الاستوائية فى جنوب شرق اسيا وجزر الملايو هى الموطن الاصلى للموالح ثم انتشرت منها على نطاق واسع فى انحاء مختلفة من العالم وتتمركز حاليا ما بين خطي عرض 35 شمالا وجنوبا.
ويبدأ نشاط اشجارالموالح عند  13-15° م وتعتبر 20-33 ° م  هى الدرجة المثلى لنموها ثم يقل معدل النمو بزيادة درجة الحرارة حتى يتوقف تماماً عند 39° م وتحترق النموات عند 51.5 ° م
- تعتبر الموالح الفاكهة الشعبية الاولى فى مصر والوطن العربى نظرا لرخص اسعارها وتعرف الموالح باسم الحوامض فى المغرب والحمضيات فى سوريا ولبنان والسعودية وباسم  الليمونيات فى العراق وباسم القوارص فى تونس.
و تتمتع الموالح بقيمة غذائية عالية حيث تحتوى على الفيتامينات والاملاح الضرورية للانسان و تعتبر مصدرا مهما لفيتامين “ج” حيث يحتوى كل 100 سم3 من عصير الموالح على 40- 70 ملجم فيتامين “ج” والمعروف بتاثيراته المفيدة وخاصة فى الحماية من الانفلونزا كما تعمل الطبقة البيضاء الموجودة حول فصوص الموالح كمنظم لعملية الهضم,كما تتميز الموالح باحتوائها على غدد زيتية تكسبها الرائحة المميزة وتستخرج بعض العطورمن ازهارها.
 وتحتل مصر المركز الثامن على مستوى العالم فى انتاج الموالح وذلك طبقا لاحصائيات منظمةالاغذية والزراعة ” الفاو 2011 ” وتحتل الموالح المرتبة الاولى فى مصر من حيث المساحة والانتاجية حيث بلغت جملة مساحة الموالح فى2011حوالى 486296 فدان بمعدل انتاج 373685 طن  كما تحتل المرتبة الاولى فى الصادرت الزراعية المصرية .
ويمثل البرتقال ابوسرة والبرتقال الصيفى اهم اصناف الموالح فى مصر من الناحية التصديرية حيث يتم تصديرهم الى العديد من دول العالم .
ونظرا للاتجاه العام فى التوسع فى  استصلاح وزراعة الاراضى الصحراوية والتى تعانى اساسا من نقص المياه وقلة العناصر الغذائية المتوفرة بها, كما نواجه مشكلة الملوحة فى هذه المناطق سواءا فى التربة او مياه الرى حيث ان الابار المستخدمة فى الرى ابارغير متجددة فى اغلب المناطق نظرا للطبيعة الصحراوية لهذه المناطق مما يؤدى الى ارتفاع نسبة الملوحة فى مياه الرى عاما بعد الاخر مع تكرار السحب منها .
لذا فان الاتجاه الحالى هو استخدام مواد طبيعية كمحسنات تربة لتقليل الاثر الضار للملوحة وذلك بهدف تحسين النمو الخضرى والثمرى لاشجار الموالح تحت هذه الظروف حيث بدات مشكلة انخفاض الانتاج تواجه العديد من مزارعى الموالح فى الاارضى الرملية وذلك نظرا لزيادة ملوحة مياه الابار فى هذه المناطق.
وحيث ان الماجنتيت (خام الحديد المغناطيسى) وحمض الهيوميك” هيومات البوتاسيوم” من المواد الطبيعية رخيصة الثمن التي تستخدم كمحسنات تربة لتقليل الضرر الناجم عن زيادة الملوحة في التربة او مياه الري بزيادة تحمل النبات لهذه الملوحة .
والماجنتيت يؤثر على خواص التربة الطبيعية والكيميائية عن طريق مجاله المغناطيسى ” 4000 جاوس” فيعمل على تكسير الروابط الايونية بين جزيئات الاملاح المختلفة الموجودة فى التربة مما يفقدها التاثيرالضارعلى الاشجار ويحيدها وبالتالى اتاحة العناصر بصورة اكبر وطرد كمية اكبر من الاملاح من التربة وزيادة الاكسيجين فى التربة مما يزيد من تيسر العناصر وامتصاص النبات لها و زيادة نموجذور الاشجار.
بالاضافة الى ان استخدام حمض الهيوميك يؤدى الى زيادة السعة التبادلية الكاتيونية للتربة كما يساعد على مسك المياه والعناصر الغذائية المختلفة وتوفيرها للنبات فى صورة ميسرة كما يعمل على تحفيز نشاط الكائنات الدقيقة فى التربة مما يؤدى لزيادة نمو النباتات ويزيد استطالة خلايا الجذور وبالتالى زيادة تحملها لمستويات الملوحة المرتفعة نسبيا سواءا فى التربة او فى مياه الرى ,وتعمل هذه المركبات ( الماجنتيت والهيوميك)على خفض او تحييد تاثير المواد المعيقة لنموالاشجار( مثل الصوديوم ,الكلورين والتركيزات العالية للبورون) و التى يؤدى تواجدها فى التربة لتقليل نمو وانتاجية الاشجار بصورة واضحة.
ولذا فان الابحاث التى اجريت لتحسين انتاجية الموالح فى مناطق مختلفة متاثرة بمشاكل الملوحة مثل منطقة البستان ومنطقة الصالحية توصى باستخدام 1 كجم ماجنتيت + 100 جم  هيومات بوتاسيوم / شجرة / سنويا تضاف مع الخدمة الشتوية ” فى شهر ديسمبر او يناير” على ان تتم اضافتها للتربة قى منطقة انتشار الجذور حول الاشجار مع تقليب التربة تقليب خفيف بعد الاضافة.
حيث تعمل هذه الاضافة على رفع كفاءة نمو اشجار سواءا النمو الخضرى او نمو الجذور كما تعمل على زيادة المحصول كما ان الثمار المنتجة تكون ذات صفات احسن من حيث اللون والطعم والقدرة التخزينية مما يرفع قيمتها خاصة فى حالة الثمار التى يتم تصديرها وبالتالى زيادة عائد الفدان .i


Post a Comment

Popular posts from this blog

Jack Fruit Trees

A valuable plant production from marginal lands

Manilkara zapota